صحيفة صدى الاحداث السودانية


الم يحن بعد وقت الخلاص
5 مارس 2017 09:56

نحن ازمتنا ما أزمة حكومات وبس بل أزمة مجتمع في الأول.
نحن محتاجين لعمل كبير في كل مناحي حياتنا عشان نصل الي التغيير محتاجين لثورة مفاهيمية تصحح هذا العقل الذي تلوث من جراء سياسات الإسلاميين
محتاجين لارضية صلبة عشان نبني فيها دولة مبنية بأسس وأطر جديدة لأن الأزمة السياسية داخل الدولة السودانية هو سببها غياب مفهوم القومية الوطنية لأن كل الحكومات السابقة لم تنجح في بناء دولة حديثة مبنية علي العدالة والمساواة.
الحكومات السابقة ما اهتمت بمواطنيها بل كانت تفكر في مصلحتها لذا الفساد موجود منذ ميلاد هذه الدولة.
السودان بلد متنوع بثقافاته واثنياته هذا التنوع العظيم لم نستفيد منه بل عملنا علي تفكيك هذا التنوع عبر الكراهية والعنصرية التي أسس لها نظام الإسلاميين لتفكيك النسيج الاجتماعي بين مكونات المجتمع السوداني ولقد نجح في ذلك.
في عهد هذا النظام انفصل جنوب السودان وازدادت الحروبات في كل الجبهات هذا الحروبات التي يدفع ثمنها المواطن هذه الحروبات التي قضت علي اليابس والأخضر وقتلت وشردت المدنيين من قراهم كل هذا ونحن ما ذالنا نعيش في غيبوبة الي متي سنظل في هذا الصمت الي متي. في رأي لابد من العمل الجاد في عملية رفع الوعي وسط الجماهير صاحبة الحق.
الم يحن بعد التخلص من كل سياسات الماضي التي دمرت هذه الدولة وصارت تعاني من عدة أزمات إقتصادية وسياسية واجتماعية وغيرها.

ياخ الوجع راقد بالجد

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 161



تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


اسماعيل أحمد محمد فركش
اسماعيل أحمد محمد فركش

تقييم
1.00/10 (1 صوت)