صحيفة صدى الاحداث السودانية


المقالات
عمود :(زاوية الأحداث ) /إسماعيل احمد محمد
ماذال النظام ماضي في إذلال هذا الشعب
ماذال النظام ماضي في إذلال هذا الشعب
26 أبريل 2017 09:34

ماذال النظام يمارس في أسلوبه المشين ضد جماهير هذا الشعب الطيب. وهو أسلوب الترهيب والاعتداء علي منابر الوعي والاستنارة داخل الجامعات السودانية.
في رأي اي نظام استبدادي وشمولي لا يحترم الآخر المعارض لسياسته التي تظهر في سلوكه وأسلوبه الذي يمارسه ضد هذا الشعب المغلوب علي امره.
فى ظل الحراك الفكرى والسياسي الذى ظل يقدمه الحزب الجمهورى في الفترة الاخيرة عبر طلابه في الجامعات السودانية والذي وجد تفاعل كبير من جماهير الحركة الطلابية من حيث المواضيع والقضايا التي يقدمها طلاب الحزب في منتدياتهم واركانهم.
منذ ظهور طلاب الحزب الجمهورى في الساحة السيء داخل الجامعات ومما يقدموه من شرح للفكرة الجمهورية واساسياتها واهدافها ونبذه عن حياة الاستاذ الشهيد /محمود محمد طه بالإضافة الي مناقشة القضايا المتصلة بالراهن السياسي. هذا الحراك شكل ارهاب فكرى لجماعة الإخوان المسلمين المتمثلة في طلابهم في الجامعات وهم يعلموا أن الجمهوريين هم اول من كشف زيفهم وخداعهم.
لذا بداء الاسلامين يعملون الف حساب للطلاب الجمهوريين ولفكرهم القوى لأنه زلزال يهد فكرهم الخرب. وفي ظاهرة تعتبر مشينة قام طلاب النظام بالاعتداء الوحشى علي منتدى فكرى يخص الطلاب الجمهوريين في ج النيلين التفاصيل كالآتي من صفحة الحزب الجمهورى...
اعتداء الاسلاميين منسوبي النظام الحاكم علي طلاب جمهوريين و اصابة اثنان منهم اصابات خطيرة.

جامعة النيلين اليوم الاثنين 24/4/2017
قامت عصابة من منسوبي النظام الحاكم يالاعتداء علي الطلاب الجمهوريين اثناء منتدي فكري بجامعة النيلين كلية الاداب و كانت عصابة الهوس الديني مسلحة بالاسلحة البيضاء كعهدهم في المواجهة و عجزهم عن مقابلة الفكر سوي بالعنف و اصيب الطالب
عبد الحفيظ قسوم
و الطالب
ابو بكر التيجاني اثر الاعتداء
و نقلوا الان الي حوادث الخرطوم
و كما يحرص الطلاب الجمهوريين علي انتزاع حقوقهم الدستورية بعد تضييق الخناق علي الحزب الجمهوري و مصادرة حقوقه علي مستوي التنظيم و الاعتداء علي طلابه في المنابر الحرة بالوسائل السلمية و القانونية
و سيلاحقون هذه الجماعة بسلاح الفكر الي فضح امرهم و تخليص السودان من فكرهم و فتنهتم علي نهجنا الدائم
الحرية لنا و لسوانا
طلاب الحزب الجمهوري
الاثنين 24/4/2017 المصدر الحزب الجمهوري

في راي هؤلاء لا شي يجدى معهم سوى المواجهة في الميدان وده الشئ المفروض الناس تتكلم عنه العصيان المدني هو السلاح الذي تهابه أنظمة الاستبداد والشمولية
لذا مطلوب من الجميع التركيز علي مسألة الوعي وسط الجماهير عبر المخاطبات الليلية في الأحياء وتكون هذه المخاطبات منسقة ومخطط لها في كل الأحياء داخل المدن وتكون كلها في تزامن معين حتي يتم إرهاق قوات النظام وتشتيت أهدافهم وجهودهم.
أعلم جيدا ان المجتمع الجمهورى به كوادر نشطه ومؤهلة من الإخوان الكبار ومن الشباب قادرين يسوقوا المجتمع الجمهورى في نفس الطريق الذي بداءه الأستاذ محمود محمد طه.
الآن الشعب السوداني عرف قيمة تنبؤات وأفكار الأستاذ محمود محمد طه حول جماعة الهوس الديني هذه الجماعة التي حولت أرض السودان الي بؤرة من الفساد والافلاس الفكري والأخلاقي.
في رأي الساحة السياسية الآن محتاجة الي خطاب سياسي جديد يحمل ملامح الديمقراطية والحرية ويؤسس الي دولة مدنية تسود فيها روح العدالة والمساواة بين كافة أفراد المجتمع السوداني

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 94



تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


اسماعيل أحمد محمد فركش
اسماعيل أحمد محمد فركش

تقييم
5.50/10 (2 صوت)