صحيفة صدى الاحداث السودانية


مشروع السودان الجديد
11 يونيو 2017 11:29

ان المخططات التي تحاكي بالسودان كثيرة وان الاصوات العالية من اجل تقسيم السودان اكبر وعلى سبيل المثال انفصال دارفور والمنطقتين والشرق وغيرها من المشاريع من اجل تكوين السودان الجديد ، هناك اصوات مرتفعة تخاف من تكرار نيفاشا (2) في الحوار الحالي في اديس ابابا رغم ان الجميع كرهوا الحرب والسودان غني لو تركوه هكذا ولكن الحكومة الحالية دون ذلك وهناك حقيقة تقولها الاستخبارات الاسرائيلية والغربية ( كلما انطفئت نار في السودان يجب ان توقد نار اخرى حتى لا يستقيظ السودان من نومه ووجعه الحالي)، ولا زالت الفتنة مشتعلة في السودان ، رغم وجود الحوار الحالي،
(حتى انتو يا ناس اثيوبيا دخلتو الخط )
مالت اثيوبيا نحو السودان (ميلا عظيما) من اجل الضغط على مصر المؤمنه مستغلين تلك العلاقات غير الطيبة مابين البلدين من اجل تمرير الاجندة السياسية لحكومة اثيوبيا التي تعيش في وضع ازيلت فيه العديد من القادة القدامى النافذين في القارة الافريقية ( كالمعزول حسنى مباررك،والمعزول بنى علي، والمقتول القذافي) مع العلم انها متحكمة بصفة شرعية في الفشقة والسودان يتحدث عن تسوية الاوضاع مابين البلدين في اراضي لنا فيها الاحقية ، واليوم تاتي اثيوبيا بالبشير كملك وزعيم للكرامة الافريقية ورمز الشجاعة في زمن خلت فيه الساحتين العربية والافريقية من الشجعان والاقوياء واصبح الوضع خاوي على عروشها ، او من اي رأي او كلمة ضد الغرب وبخاصة اسرائيل ، مع العلم ان العلاقات مابين البلدين ( مؤقته) على ضوء تلك الاحداث التي تنبيء بالصراع حول المياه في الايام المقبلة وبخاصة بعد تلك الزيارات السرية لاسرائيل لافريقيا البحيرات ووقوف السودان الى جانب اثيوبيا حول سد النهضة والقادم اصعب واكبر في ظل تلك التعقيدات .د.احمد محمد عثمان ادريس

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 242



تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


د. احمد محمد عثمان ادريس
د. احمد محمد عثمان ادريس

تقييم
9.75/10 (8 صوت)