صحيفة صدى الاحداث السودانية


المقالات
عمود :هنا وهناك
ثقافة الخوف ...مع..ضد
ثقافة الخوف ...مع..ضد
19 أكتوبر 2014 10:32


من هنا وهناك


سؤال مطروح لجميع القراء وخاصة الزملاء المعلمين هل أنت مع أو ضد ثقافة الخوف؟ شخصيا مع وأشجع الخوف سواء من المعلم للطالب أو من رب الأسرة تجاه الأبناء وخاصة الأولاد لان البنات (مقدور عليهن ) على أن يصاحب هذا الخوف نوع من المرونة وإظهار الحب (إلى حدا ما ) إذ ان لولا هذا الخوف لساد الهرج ولوجدت اللا مبالاة طريقها ومن ثم عدم الحياء ثم يتدرج الفرد من أمور صغيرة فاكبر حتى يصل إلى مراحل فيصبح كالداء لنفسه وأسرته ومن ثم لمجتمعه...وعندنا مثل سوداني ولعله الوحيد الذي لم ينال رضاي ولم يروقني (الواعي ما بوصوهو ) إذ ان الوعي مرحلة لا تأتى إلا بتوفر عوامل عديدة أهمها التربية الصحيحة وليت هذا المثل كان (الواعي بسمع الوصية ) .
اذكر عندما كنا طلاب كنا نخاف المعلم ونعمل له ألف حساب ونخاف أكثر أن نخطئ فيصل الأمر للوالد عندها قطعا يعاقبك أمام إدارة المدرسة وربما أمام بقية زملاءك إذا كانوا حضورا والأب عندها لا يسمع حديث الأم وتوسلاتها لذا نعلم انه لا يوجد دفاع فنحترس كثيرا .

إنها ليست دعوة للقسوة على الأبناء والطلاب فنحن نتمنى لهم النجاح سواء في حياتهم العلمية أو العملية ..وهنالك خيط رفيع بين القسوة والخوف والآخر مطلوب حسب وجهة نظري المتواضعة قبل أيام تملكتني مشاعر شتى عندما قرأت انه تم ضبط ألف تلميذ وهم يحملون أسلحة داخل المدارس البريطانية فقلت بداخل نفسي عندما تنعدم القدوة قطعا تظهر كوارث عديدة مثل تلك

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 388



تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


الاستاذة/نهى محمد الربيع
الاستاذة/نهى محمد الربيع

تقييم
2.68/10 (23 صوت)