صحيفة صدى الاحداث السودانية


الأخبار
مقالات وأراء وتحليلات
بريد القراء واخبار منوعة ومتفرقات
الحل في تغيير بعثة اليونميد فورا بقوات أممية تحت الفصل السابع
الحل في تغيير بعثة اليونميد فورا بقوات أممية تحت الفصل السابع
الحل في تغيير بعثة اليونميد فورا بقوات أممية تحت الفصل السابع

27 سبتمبر 2017 10:14
حيدر محمد أحمد النورالحل في تغيير بعثة اليونميد فورا بقوات أممية تحت الفصل السابع تكون لهم سلطة القبض علي مجرمي الحرب ، وعلي رأسهم عمر البشير ، وصناعة السلام وفرضها والتدخل لايقاف العدوان علي شعبنا .
يتحدث البشير وحكومته عن جمع السلاح ونازحي معسكر كلمة وكل النازحين واللاجئين عزل ليس لهم طلقة واحدة ..
ممتلئ عن آخري غضبا وحزنا للبيانات الهزيلة والضعيفة والفاقدة للمغزي والمضمون التي ظلت تصدر من الحركات والاحزاب السياسية السودانية والتنظيمات كلها حاكمة ومعارضة ، و التي لا تساوي بعضها ثمن حبر كتابتها من شدة الضعف والميوعة وتكرار العبارات المحنطة التي تجسد حالة الخواء والعقم الفكري ، والعجز السياسي والهشاشة والضعف ، والسقوط وإعادة انتاج الازمة والفشل التراكمي للساحة السياسية السودانية منذ البداية واليوم علي أشدها .
ولم تحوي حتي هذه اللحظة أي بيان ولا منشور عبارات عبقرية أو أركان ونقاط لم من قبل تقل بشأن ما ظل يحدث بحق شعبنا في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وعلي مستوي السودان .
فمنذ أن إرتكب مجرم الحرب عمر حسن أحمد البشير ، ومليشياته مجزرة كلمة الاليمة والمؤسفة بحق شعب أعزل قتلو وشردو ، واغتصبو واهينو ودمرت دورهم وبيوتهم فوق رؤوسهم ونجو بأعجوبة من الموت المحقق ، وفقدو كل شيئ وكل عزيز وجليل ولم يتبقي لهم الا التراب بعد أن نجو من الموت كلهم أجمعين بمعجزات .
وتجمعو في سجون الحياة .. معسكرات الذل والهوان .. في معسكرات بنيت بشوالات والخيش ويعيشون علي فتات مؤائد الناس بذل وهوان من أكل يقدمها المنظمات ومع هذا طرد المنظمات لاكمال الموت الجماعي بالجوع لناس المعسكرات .
وفي أسوأ أشكال حرب الدولة ضد مواطنيها .. في أسوأ ارهاب دولة في التاريخ الحديث والقديم .
قتل جماهير شعبنا في معسكر كلمة لا لشيئ إلا أنهم قالو لا .لا .. وألف لا لزيارة عمر البشير لمعسكر كلمة لانه هو من قتلنا وشردنا وفعل فينا الافاعيل ولا نطيق رؤيته هنا.. قتلو غيلة وغدرا لانهم قالو : ( والله لو ما بفضل فينا ولا زول ما دايرنك في معسكر كلمة وأمشي لاهاي بدل ما تزونا هنا في كلمة ) .
قتلو عن قصد ومع سبق الاصرار والترصد ، في حدث جسدت أسوأ أشكال حرب الدولة ضد موطنيها .
غضبت و حزنت أيما حزن للبيانات الهزيلة .. والضعيفة والخاوية المضمون والمحتوي والضعيفة والفقيرة في مضامينها ، غير تريد المردد وتكرار المكرر من الشجب والادانات التقليدية التي ظللنا نسمعها .. وبعضها بكل أسف تؤيد الابادة الجماعية وقتل سكان معسكر كلمة ..وهي البيانات التي تصدر من ومبررة للقتل .
لذلكم إجتمع أكثر من الف من قادة حركة / جيش تحرير السودان وخبرائها وقانونييها .. ودبلوماسييها .. ورجالات المهمات الصعبة في الداخل والخارج لوضع حد أبدي لهذا المساة الانسانية المستمرة لاكثر من عقد ونصف من عمر الزمان ..
ووضع حد لإفراط حكومة مجرم الحرب عمر البشير في السادية والعدوان ، ستقوم دبلوماسية حركة / جيش تحرير السودان بوضع أسس قانونية للتدخل الفوري للأمم المتحدة ومجلس الامن الدولي وفقا للفصل السابع من ميثاقها ، من اجل الدفاع عن الإنسانية وحقوق الانسان الاساسية وعلي الجميغ مساندتنا في هذا وضرورة تدخل قوات أممية فعالة تحت الفصل السابع وذلك .
1
تغيير بعثة اليونميد بقوة صناعة السلام وفرضها لأنها بعثة لا تمتلك التفويض ولا القدرة ولا الفهم ولا الارادة في أن تحفظ حياة أفرادها وسلاحها ومقراتها ناهيك عن حماية المدنيين .
2 /
بعثة اليونميد بعثة أتت لتحفظ سلام الدوحة المزعوم ولم تكن بالأساس هناك سلام علي الارض حتي تحفظ وبالتالي وجب علي المجتمع الدولي وعلي رأسها مجلس الامن الدولي والامم المتحدة وأمريكا وبريطانيا والاتحاد الاروبي وحلف الناتو ، وكل شعوب العالم الحر التي ظلت تقف مع شعبنا من أجل الانسانيةن تغير تلك البعثة وهي بعثة تدخلت وفق تفويض ضعيف ولم تنفذ حتي التفويض الممنوح لها والتفويض الممنوح لها قانونا رغم أنها ضعيف وبالتالي قوات عجزت عن حماية نفسها وسلاحها ومقاراتها ناهيك عن حماية المدنيين وبالتالي استبدالها بقوات فعالة ذات صدقية تستطيع ان تحمي نفسها ولها حق استخدام القوة في حالة تقدير اي خطر .
4 /
قوات أممية تحت الفصل السابع لإيقاف أشرس أنواع حرب الدولة ضد مو اطنيها ، وأفظع أنواع ارهاب الدولة في التاريخ الحديث بشهادة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي وكل شرفاء العالم . حيث استخدمت حكومة المؤتمر الوطني كل أجهزة الدولة وعلاقتها الخارجية واجهزتها ، ودبلوماسيتها جيشها وتاريخها لشن الحرب علي الشعب السوداني وخصوصا في دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وفي الخرطوم والدويم وفي كل مكان في السودان ..
5 /
مسئولية الجميع في قيادة حملة للترسيخ للعالم فكرة التدخل بقوة أكبر و تفويض أوسع نطاقا ، وصلاحات ضمنها القبض علي مجرمي الحرب وعلي رأسهم عمر البشير الذي لا زال يمارس القتل بوحشية وجنون ويوهم نفسه والمجتمع الدولي بأكاذيب كجمع السلاح مع أن نازحي كلمة وكل النازحين واللاجئين عزل ليس من بينهم من يمتلك طلقة واحدة ..
6 /
تكاتف الجميع أحزاب احزاب وتنظيمات لاشعال انتفاضة شعبية لاسقاط النظام والقبض علي مجرمي الحرب .
حيدر محمد أحمد النور

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
wwwww.jpg

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1179


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)