صحيفة صدى الاحداث السودانية


الأخبار
ملحق خاص عن تطورا ت احداث جنوب السودان
لإفراج عن قائد الجيش السابق في جنوب السودان
لإفراج عن قائد الجيش السابق في جنوب السودان
لإفراج عن قائد الجيش السابق في جنوب السودان

منذ أسبوع 10:43
تم الافراج عن رئيس الجيش السابق في جنوب السودان الجنرال بول مالونق اوان الذي كان موضوعا قيد الاقامة الجبرية في العاصمة جوبا.

وأفيد أن الرئيس سلفا كير أرسل وفدا إلى منزل أوان مساء الخميس، وأنهى أشهر من احتجازه المطول.

وكان مالونق طلب في رسالة موجهة الى المجتمع الداخلي السماح له ولحراسه بمغادرة جوبا سلميا الى اويل، مسقط رأسه.

وجاء في الرسالة التي بعث بها رئيس الجيش السابق في 8 نوفمبر، وارسلت نسخة منها إلى الأمم المتحدة أيضا قوله " ينبغي السماح لي مع حراسي بطلب المأوى واللجوء في أي معسكر للأمم المتحدة من أجل الحفاظ على حياتي ومن حولي".

وأضافت أنه "يجب على الحكومة أيضا الإفراج دون قيد أو شرط عن الضباط العسكريين الذين رافقوني إلى يرول بولاية البحيرات الشرقية في مايو 2017 والذين يحتجزهم حاليا جهاز الأمن الوطني ومنحهم خروجا آمنا إلى معسكرات الأمم المتحدة في أوغندا".

كما حذر مالونق من احتمال اراقة الدماء إذا اصرت الحكومة على نزع سلاح واعتقال حراسه.

والأسبوع الماضي فشلت محاولات القوات الحكومية، لنزع سلاح حراس رئيس الجيش السابق.

وكانت قيادة جيش جنوب السودان اعلنت يوم الخميس نيتها البقاء حول مقر قيادة اركان الجيش السابق قائلة ان هذه الخطوة تهدف الى تجنب "الاحتمالات غير المتوقعة".

وقال المتحدث باسم القوات الحكومية، العميد. وقال الجنرال لوال روي كوانق في مؤتمر صحفي عقده في مقر القيادة العامة للجيش ان الجيش لن يسحب الدبابات والعربات المدرعة من منزل رئيس الاركان العامة السابق.

وأوضح روي أن الوجود الكثيف لأفراد الأمن جاء بسبب "سوء تفاهم" بين القوات الحكومية والجنود الذين يحرسون أوان، الذي أقيل في مايو.

وقال للصحافيين "لن ننسحب الان، وهذه القوات منتشرة لضمان الاستقرار وتجنب الاحتمالات غير المتوقعة".

وتابع "أعرب مواطنون عن مخاوفهم من وجود مدافع كبيرة على طول المطار وطرق الوزارات. ليس هناك سبب للذعر. ان الوضع تحت السيطرة ".

غير ان بعثة الامم المتحدة فى جنوب السودان اعربت يوم الخميس عن استعدادها للمساعدة فى حل الازمة بين الحكومة وقائد الجيش السابق اذا دعيت للتدخل.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 154


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)