صحيفة صدى الاحداث السودانية


الأخبار
الأخبار المحلية
الشيوعي يرفض دعوة عقار لخوض انتخابات2020و(نداء السودان) سيبحث الدعوة في اول اجتماع له
الشيوعي يرفض دعوة عقار لخوض انتخابات2020و(نداء السودان) سيبحث الدعوة في اول اجتماع له
الشيوعي يرفض دعوة عقار لخوض انتخابات2020و(نداء السودان) سيبحث الدعوة في اول اجتماع له

منذ أسبوع 10:10
صدى الاحداث - سودان تربيون : رفض الحزب الشيوعي المعارض دعوة رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال، مالك عقار، للمشاركة في انتخابات 2020، بينما أعلن المؤتمر السوداني أن المبادرة طرحت لقوى (نداء السودان) وستبحث في أول اجتماع.

وطلب عقار الأسبوع قبل الماضي، من قيادات المعارضة السودانية الاتفاق على خطة عمل لخوض الانتخابات في 2020، واقتلاع السلطة من النظام سلميا واعترف بتأثير الخلافات التي تعانيها المعارضة على أنشطتها.

ورحب حزب المؤتمر الوطني الحاكم الأحد بموقف رئيس الحركة الشعبية بشأن المشاركة في الانتخابات المقررة 2020، واعتبره "تحولا حقيقيا" في مواقف المعارضة المسلحة.

وقال نائب رئيس حزب المؤتمر السوداني، خالد عمر، لـ (سودان تربيون) إن مبادرة مالك عقار طرحت لقوى (نداء السودان) وستوضع قيد البحث في أول اجتماع للتحالف.

لكن المتحدث باسم الحزب الشيوعي، علي سعيد، قال في تصريح لصحيفة "الميدان" الناطقة باسم الشيوعي، إن موقف الحزب ثابت من شكل التغيير في السودان وهو عبر الانتفاضة الشعبية.

ووصف الدعوات للمشاركة في الانتخابات بالخطل لكون ان النظام لا يعترف بالآخر وغير مستعد للتخلي عن السلطة ولا يؤمن بالتداول السلمي للسلطة.

وأوضح أن المعارضة جربت النظام في الفترة الانتقالية بعد اتفاقية نيفاشا حيث فعل فيها النظام كل ما يمكن من أجل تقويض التحول الديمقراطي وتزوير الانتخابات باعتراف المجتمع الدولي.

وأضاف "فعل النظام ذلك قبل سنين فكيف ندعو للمشاركة في انتخاباته وهو في أضعف حالاته وساق قوانين قمعية معادية للحريات ويصادر الصحف ويقيد حركة الاحزاب وعضويتها".

وأكد المتحدث عدم رغبة النظام في التخلي عن السلطة لجهة أنه ارتكب جرائم كبيرة في حق الشعب والوطن ولا يمكن أن يقبل بتحول ديمقراطي يضمن المحاسبة.

وزاد "النظام في السلطة في يده كل شيء ولا يمكن هزيمته عبر الانتخابات لأن القوانين المقيدة للحريات باقية وتمكنه من فعل كل ما يضمن له الفوز بها".

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 102


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)