صحيفة صدى الاحداث السودانية


الأخبار
الأخبار الإقتصادية
السودان: حجم الموازنة 24.7 بليون دولار لعام 2018
السودان: حجم الموازنة 24.7 بليون دولار لعام 2018
السودان: حجم الموازنة 24.7 بليون دولار لعام 2018

منذ 3 أسبوع 09:22
أكد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي محمد عثمان الركابي أن أهم السمات العامة لموازنة العام 2018 تحقيق الاستقرار الاقتصادي بمعدلات نمو موجبة بزيادة الإنتاج في كل القطاعات وخفض حدة الفقر من خلال عدالة توزيع الدخول وزيادة فرص التشغيل
وأشار السيد الوزير الى أن المصروفات في الميزانية للعام المالي 2018 تبلغ حوالي 127.2 مليار جنيه سوداني مقابل 116.8 مليار جنيه للايرادات ليصبح العجز الجاري 10.4 مليار جنيه. يشار الى ان العجز الكلي يبلغ 28 مليار جنيه سوداني و ذلك باضافة بند التنمية.

وأضاف الوزير بأن حجم مشروع الموازنة العامة للعام 2018 يقدر بنحو 173.1 مليار جنيه يمثل حجم الموارد المستهدفة موزعة ما بين الإيرادات الضريبية والمنح والإيرادات الأخرى بمبلغ 116.9 مليار جنيه بنسبة 68% منها الإيرادات الضريبية بمبلغ 75.1 مليار جنيه أي ما يعادل 64% والإيرادات الأخرى بحوالي 33.7 مليار جنيه والمنح نحو 8.1 مليار جنيه مقدرا مبيعات الأصول غير المالية بمبلغ 600 مليون جنيه بنسبة 0.3% ومبيعات الأصول المالية بحوالي 343 مليون جنيه بنسبة 0.2% من إجمالي الموارد مضيفا بتقدير القروض الخارجية والاستدانة من الجمهور والنظام المصرفي 55.3 مليار جنيه بنسبة 32% من إجمالي الموارد.

وشهدت العملة السودانية انخفاضا مطردا ليصبح سعر الصرف في السوق السوداء أقل ثلاث مرات من سعر الصرف الرسمي البالغ 6.7 جنيه مقابل الدولار وذلك بعد أن رفعت الولايات المتحدة حظرا تجاريا ظل ساريا 20 عاما.

وقال مجلس الوزراء يوم الأربعاء بعد إقرار الميزانية المقترحة للعام المقبل إن السودان، المعتمد على الواردات، يأمل أن ينمو الاقتصاد بنسبة أربعة في المئة في 2018.

وكانت الحكومة قالت في نوفمبر تشرين الثاني إنها ستتخذ إجراءات لتوحيد سعر صرف العملة السودانية بحلول يناير كانون الثاني لكنها استبعدت تعويم الجنيه.

ويواجه الاقتصاد السوداني صعوبات منذ انفصال جنوبه في دولة مستقلة عام 2011 إذ أصبح ثلاثة أرباع إنتاج البلاد من النفط من نصيب الجنوب.
وشهدت العملة السودانية انخفاضاً مطرداً، ليصبح سعر الصرف في السوق السوداء أقل ثلاث مرات من سعر الصرف الرسمي البالغ 6.7 جنيه مقابل الدولار، بعدما رفعت الولايات المتحدة حظراً تجارياً ظل ساريا 20 عاما.

ويواجه الاقتصاد السوداني صعوبات منذ انفصال جنوبه في دولة مستقلة العام 2011، إذ أصبح ثلاثة أرباع إنتاج البلاد من النفط من نصيب الجنوب.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 132


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


اعلانك هنا يعني الانتشار

تقييم
0.00/10 (0 صوت)