صحيفة صدى الاحداث السودانية


الأخبار
مقالات وأراء وتحليلات
بريد القراء واخبار منوعة ومتفرقات
يا خالد عويس أرحم نفسك ياخي فلا علاقة لك بحزب الامه
يا خالد عويس أرحم نفسك ياخي فلا علاقة لك بحزب الامه
يا خالد عويس أرحم نفسك  ياخي فلا علاقة لك بحزب الامه

منذ 6 يوم 09:23
عزت السنهورييا خالد عويس أرحم نفسك ياخي فوالله لا تخدع بثوريتك المزعومه هذه وزعمك الإنتماء لحزب الاُمه :-
https://www.alrakoba.net/news-action-show-id-295739.htm
إلا نفسك أو مهبول لا يعرف إن كتبت إسم أي (افاك) على الفيسبوك – يأتيك العم (جوجل) بالخبر اليقين وهاك أقرأ بنفسك غيضاً من فيض مِما خطه يراعك ضد حزب الاُمه وقياداته
http://www.arabmail.de/Owais14.8.02.html
ثُم كيف تزعم نضالاً ومطارده بينما حين كان الشرفاء يُعذبون والشريفات يُغتصبن - كانت بأمر أمن النظام تُفتح لك القاعات ويحتفي بك حلفاء الكيزان حينها من سدنة الحشره الشعبيه !!
http://www.sudanjem.com/2010/12/%D9%...%D9%86-%D9%88/

والله العظيم يا خالد عويس - لا ادعي بطولات ولا يحزنون ولكن منذ عملي ضابطاً بال(أس) في عهد المشير سوارالذهب وبعدها إبان عملي في أمانة المعلومات بحزب الاُمه (مُتفرغاً اتقاضى مرتباً شهرياً من الحزب الذي أوفدني أيضاً في مهمات أمنيه خارج الوطن آخرها مديراً لمحطة سودانير بأديس أبابا) كتبت ودبجت التقارير الإستخباريه الموثقه عن تآمر الكيزان وأسماء الضباط الموالين لهم بالقوات النظاميه وعلى رأسهم الخنزير عمر البشير نفسه كما حذرت من محاولات الأحزاب اليساريه وسدنة مايو إختراق الحزب بغواصات من جميع الفئات وساهمت في إحضار ملفات أعضاء الحزب اللذين كانوا يتخابرون لجهاز أمن النميري (كسيد أحمد خليفه ومحمد محمد خير) وصدقت والله كل توقعاتي ولو كان أمين المعلومات حينها السيد عبدالرحمن فرح يعرف ابجديات الأمن لما كان والله هذا الحال الآن للبلاد والعباد والحزب العريق ولكن كما قال الأمير ود نقدالله شفاه الله وعافاه حين زار أمانة المعلومات فور تحالف السيد الصادق مع الكيزان :- (المكتوله ما يتسمع الصايحه) - بعد الإنقلاب رفضت بإباء في القاهره أن أكون تحت إمرة المدعو مبارك الفاضل لأنني شخصياً اعرفه ولا اثِق فيه البته كما أنه لفساده وإفساده في رُخص الإستيراد والتصدير إبان توليه وزارة التجاره تسبب في أن لاكت الناس سُمعة الحزب مما أدى لِرفض الشعب أن يُطبق ميثاق الدفاع عن الديمقراطيه فجر الإنقلاب .. وقلتها والله جهاراً نهارآ في قاهرة التسعينيات ويشهد على ذلك الفريق عبدالرحمن سعيد أن مبارك الفاضل والهادي بشرى ومحمد عثمان الميرغني لا مبادئ لهم وسينبطحون للكيزان متى ما جادوا عليهم بالفتات فمن يخون بالأمس لن يعوقه ضميره عن الخيانه غداً ودفعت ثمن رأيي مُعاناةً في القاهره تكلل بطردي منها قبل أن يتساقط الذباب كما توقعت في أدبخانة إنقلاب عصابة (الترابي – البشير) و تبخر تجمعهم (الوهمي) الذي زعم ناطقه الرسمي (وزير المقبورة مايو) فاروق أبوعيسى بانه يضم اربعون حزباً ونقابه وله جناحين عسكرين الحركه الشعبيه وقوات التحالف !!
عندما كنت أعمل يا خالد عويس بحزب الامه كان نائب رئيسه السيد نصرالدين الهادي المهدي وقياداته معظمها تسِد عين الشمس فروسيه ونزاهه رحم الله عمر نورالدائم وبكري عديل وأطال عُمر القابضين على الجمر حتى الآن منهم – أما الآن فنواب رئيسه (صديق وبرُمه) وهُما من هما تاريخاً مقرفاً في خدمة الديكتوريات العسكريه ولذا صدقني يمكنك الآن أن تبِر صديقك ياسر عرمان وتغوص في الحزب ولكن صدقني عاجلاً أو آجلاً سيتطهر الحزب من الطفيليات التي تسلقته والغواصات التي إخترقته وسيعود إليه ثُواره وحينها سيعرف الكيزان والمُندسين أي مُنقلب سينقلبون
http://sudanese.almountadayat.com/t1155-topic#2999

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
كفايه البلد بلدك.jpg

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 128


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


اعلانك هنا يعني الانتشار

تقييم
0.00/10 (0 صوت)