صحيفة صدى الاحداث السودانية


الأخبار
الأخبار المحلية
مسؤول أممي : قوات الرئيس عمر البشير ترتكب انتهاكات خطيرة
مسؤول أممي : قوات الرئيس عمر البشير ترتكب انتهاكات خطيرة
مسؤول أممي : قوات الرئيس عمر البشير ترتكب انتهاكات خطيرة

26 يونيو 2014 10:18
لخرطوم - كشف مسعود بدرين الخبير الأممي الخاص بحقوق الإنسان في السودان عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ترتكبها قوات الرئيس عمر البشير، ولا سيما قوات الدعم السريع المعروف بمليشيا الجنجويد، في مناطق النزاع.

وطالب بدرين، بوقف القصف الجوي من قبل القوات الحكومية على المدنيين بمناطق الصراع، قائلا إن ذلك “يمثل انتهاكا واضحا للمبادئ الأساسية لقانون النزاعات المسلحة”، داعيا الحركات المسلحة إلى التوقف بدورها عن الهجمات العشوائية في تلك المناطق.

وترفض الحكومة السودانية أية انتقادات توجه لمليشيا الجنجويد التي يعتبرها الرئيس البشير خطا أحمر، لا يسمح المساس به.

ومليشيا الجنجويد تشكلت منذ سنوات من متطوعين ينتمي معظمهم إلى القبائل العربية، لمعاضدة قوات الجيش في صراعها مع الحركات المتمردة، خاصة في أقاليم دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان.

وبات دور هذه المليشيا، التي تقول الحكومة أنها تتبع مباشرة لجهاز الأمن والمخابرات السودانية، يتعاظم أكثر، الأمر الذي تسبب في كثير من المرات، خلال السنوات القليلة الماضية في مناوشات بينها وبين قوات من الجيش، حيث ضاقت ذرعا بممارسات الأخيرة.

مسعود بدرين: نأسف لرفض الحكومة طلبا تقدمنا به لزيارة معتقلات جهاز الأمن


وقال المسؤول الأممي في مؤتمر صحفي بالخرطوم، في ختام زيارته الخامسة إلى السودان إن “تصاعد الصراع في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور أسهم أيضا بشكل كبير في تدهور الوضع الإنساني وحقوق الإنسان في تلك المناطق”. ودعا الحكومة إلى ضرورة تحسين وصول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين المحتاجين للمساعدة، وطالبها بسرعة الوصول إلى حل أزمة تعليق نشاط الصليب الأحمر بالبلاد.

وفي ذات السياق عبّر الخبير، عن خيبة أمله لرفض حكومة السودان طلبا تقدم به لزيارة معتقلات جهاز الأمن والمخابرات السوداني، وكشف عن تلقيه معلومات مفصلة من منظمات حقوقية ونشطاء عن انتهاكات لحقوق الإنسان وقعت خلال الأشهر الأربعة الماضية التي أعقبت زيارته السابقة في فبراير الماضي.

وطالب الخبير المستقل، الحكومة السودانية بضمان الحريات المدنية الأساسية مثل حرية التعبير وحرية التجمع ووقف الاعتقالات والاحتجاز التعسفي، “لضمان بيئة مواتية لحوار وطني هادف”.

العرب

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 210


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى



تقييم
1.25/10 (3 صوت)