صحيفة صدى الاحداث السودانية


الأخبار
مقالات وأراء وتحليلات
ملخص اللقاء السياسي لنائب رئيس حركة العدل والمساواة مع مكتب الحركة ببرطانيا
ملخص اللقاء السياسي لنائب رئيس حركة العدل والمساواة مع مكتب الحركة ببرطانيا
ملخص اللقاء السياسي لنائب رئيس حركة العدل والمساواة مع مكتب الحركة ببرطانيا

21 أغسطس 2014 09:14
بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية
مكتب المملكة المتحدة وايرلندا الشمالية

Sudanjem.com
info@sudanjem.com
ملخص اللقاء السياسي لنائب رئيس حركة العدل والمساواة مع مكتب الحركة ببرطانيا
في لقاء سياسي نادر من نوعه نظمه مكتب حركة العدل والمساواة بالمملكة المتحدة وايرلندا الشمالية لقاءاً سياسياً مع الأستاذ أحمد آدم بخيت نائب رئيس الحركة وأمين إقليم دارفور ومسؤول شؤون التنظيم بالجبهة الثورية, وجاء اللقاء في إطار الحراك السياسي والمستجدات في الساحة السياسية السودانية.
وفي بداية اللقاء تحدث الأستاذ عبدالحافظ عبدالرحمن رئيس مكتب الحركة ببرطانيا مرحباً بالأستاذ أحمد آدم بخيت متحدثاً عن دوره الواضح كرمز من رموز الحركة وقائداً فذاً من قياداتها الميدانية وله تاريخ طويل وناصع في العمل السياسي والتنظيمي ومقدرة عالية في إدارة الملفات السياسية مع القوى السياسية المختلفة كان مساهماً بشكل فعال في كثير من الإتفاقيات والوثائق التي ظهرت في الفترة السابقة, ومن ثمً أٌتيحت الفرصة للأستاذ أحمد آدم بخيت ليدلي بدلوه :-
عبر الأستاذ أحمد آدم بخيت عن سعادته الغامرة بلقاءه مع أعضاء مكتب الحركة ببرطانيا , إبتدر حديثه عن الحراك السياسي الذي تقوم به الجبهة الثورية في أوروبا والعمل الكبير الذي تم في فرنسا مع حزب الأمة والذي أدى إلى إعلان باريس بين الجبهة الثورية وحزب الأمة وذكر أن هذا العمل سبقته حوارات مع جميع القوى السياسية المعارضة في الداخل والخارج ووصلت الجبهة الثورية إلى كثير من التفاهمات مع بعض تلك القوى السياسية إبتداءاً من "وثيقة الفجر الجديد" وحتى "إعلان باريس" , كما أوضح أن هذا العمل يعد جزءاً من خطة الجبهة الثورية التي تهدف إلى توحيد قوى المعارضة في مواجهة نظام الخرطوم الفاسد والمستبد.
وأنهم في الجبهة الثورية قاموا بحملة دبلوماسية أوروبية واسعة شملت عدد من الدول الأوروبية في مقدمتها فرنسا وألمانيا وبلجيكا التقوا خلالها بعدد من المسؤولين بتلك الدول وبعض المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وناقشوا معهم الوضع الإنساني المُتردي والحالة السيئة التي يعاني منها النازحين واللاجئين في معسكرات اللجوء والنزوح , وتفهمت تلكم الجهات لهذا الأمر ووعدوهم بالعمل الجاد لتحسين الحالة الإنسانية لسكان المعسكرات والضغط على حكومة الخرطوم لكي تسمح للمنظمات بالعمل بدارفور وفتح ممرات آمنة لجهة السماح بمرور المساعدات والمعونات الإنسانية.
ثم تحدث عن تماسك الجبهة الثورية في هذه المرحلة الحرجة وذكر أنهم اليوم أكثر قوة مما مضى والدليل على ذلك أنهم أفشلوا جميع خطط الحكومة العسكرية التي سُميت "بالصيف الحاسم" ودمروا جميع المُتحركات التي أُعدتها الحكومة ولم يتقدموا شبراً واحداً خارج كادقلي , والآن يعد النظام لحملة عسكرية ضخمة تستهدف إستئصال الجبهة الثورية وكسر شوكتها في تكرار متبلد لعمليات " الصيف الحاسم" التي تم تدميرها.
إلى ذلك تحدث الأستاذ أحمد آدم بخيت عن عملية البناء التنظيمي الداخلي والخارجي للجبهة والتطور الكبير الذي حدث للجبهة الثورية بصورة عامة وحركة العدل والمساوة بصورة خاصة في كُل المجالات السياسية منها والعسكرية , وقدم سيادته شرحاً وافياً لأعضاء الملتقى عن علاقات الحركة بدول الجوار عامة والدول الخارجية وأن علاقاتهم بتلك الدول تسير بصورة جيدة.
وفي ختام حديثه حث أعضاء الحركة على العمل الجماعي مع الجبهة الثورية وجميع القوى السياسية الراغبة في التغيير لتعرية النظام وفضحه أمام العالم الخارجي . و تخلل اللقاء مداخلات وإستفسارات من أعضاء مكتب الحركة ببرطانيا , وتفضل الأستاذ أحمد آدم بالرد عليها رداً وافياً وسط إرتياح كامل من أعضاء المكتب التنفيذي من هذا اللقاء الذي يعتبر لقاءاً تنويراً شاملاً.


وفي الختام شكر أعضاء المكتب الأستاذ أحمد آدم بخيت على هذا اللقاء ووعدوه بأنهم سيعملون كل ما بوسعهم في إطار دفع مسيرة العمل الثوري بالخارج.
الأمانة الإعلامية لمكتب حركة العدل والمساواة ببرطانيا
20 أغسطس 2014

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 11827


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى



تقييم
3.40/10 (39 صوت)