صحيفة صدى الاحداث السودانية


الأخبار
الاخبار الاقليمية والدولية
الاتفاق على وقف شامل لإطلاق النار في سوريا يبدأ الليلة
الاتفاق على وقف شامل لإطلاق النار في سوريا يبدأ الليلة
 الاتفاق على وقف شامل لإطلاق النار  في سوريا يبدأ الليلة

29 ديسمبر 2016 17:18
صدى الاحداث :كد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس (29 ديسمبر/ كانون الأول 2016)، التوصل إلى اتفاق لوقف لإطلاق النار في سوريا. ونقلت وسائل إعلام روسية عنه القول إنه جرى بالفعل التوقيع على ثلاث وثائق، تتعلق الأولى بوقف إطلاق النار بين الحكومة والمعارضة، والثانية بمجموعة من التدابير للسيطرة على وقف إطلاق النار، والثالثة لإعلان استعداد الدخول في محادثات سلام للوصول إلى تسوية للأزمة. وأكد بوتين أن الاتفاقيات لا تزال هشة وتتطلب رعاية خاصة وصبرا.

بعد وقت قصير من تصريحات بوتين، أعلن الجيش السوري في بيان وقفاً شاملاً للعمليات القتالية على جميع الأراضي السورية بدءاً من منتصف ليل الخميس الجمعة، على أن يستثنى تنظيم "الدولة الإسلامية" وجبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا)، حسب ما أوردته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) نقلا عن بيان عسكري.
وقبل ذلك صرح بوتين أيضا عن "خفض" الوجود العسكري الروسي في سوريا حيث تشن قواته حملة غارات جوية لدعم النظام في دمشق منذ أيلول/سبتمبر 2015. وفي لقاء مع وزيري الخارجية والدفاع قال "أنا أؤيد اقتراح وزارة الدفاع بخفض وجودنا العسكري في سوريا"، لكن "سنواصل بدون شك مكافحة الإرهاب الدولي".
في المقابل، نقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن محمد الشامي القيادي بـ"الجيش الحر السوري" أن تركيا وروسيا ستكونان الضامنان لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار.
وأوضح المصدر أنه "لا توجد أي منطقة من التراب السوري مستثناة من الاتفاق"، مشيرا إلى أن الجهات الضامنة "ستضمن عدم محاولة طرفي النزاع الاستيلاء على مناطق جديدة لم تكن عند دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ خاضعة


من جهة اخرى أعلن المستشار القانوني للجيش الحر وعضو وفد التفاوض، أسامة أبو زيد، عودة فريق المفاوضات إلى قاعة التفاوض بعد انسحابه، وذلك إثر إزالة كل الاستثناءات من الاتفاق. وكتب على حسابه في تويتر: "الاتفاقية الحالية تشمل كل المناطق ولا تستثني أي فصل." في حين أشارت تركيا إلى أن الاتفاق لا يشمل الفصائل المصنفة إرهابية من قبل الأمم المتحدة.

وحسب العربية فن مراسلها في أنقرة افاد أن مصادر في المعارضة السورية أكدت، الخميس، التوقيع على اتفاق حول وقف إطلاق نار شامل في سوريا.

ولعل النقطة الإشكالية غير الواضحة حتى الآن تكمن في ما إذا كان وقف إطلاق النار يشمل المناطق التي تتواجد فيها "جبهة فتح الشام"، على الرغم من أن مأمون الحاج، عضو الهيئة السياسية للجيش الحر، أكد في تصريح لقناة "الحدث" شمول "الجبهة" والمناطق التي تتواجد فيها مع العديد من المدنيين والفصائل الأخرى، باتفاق وقف النار.

الى ذلك، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، توقيع اتفاق هدنة بين النظام السوري وفصائل المعارضة المسلحة، بحسب ما نقلت عنه وكالات روسية.
كذلك، أكد وزير الدفاع الروسي أن اتصالات تجري مباشرة مع تركيا، لضمان اتفاقية وقف إطلاق النار في سوريا. وأضاف أن الهدنة في سوريا ستسري اعتباراً من منتصف الليل. وأضاف أن عدد مسلحي جماعات المعارضة التي وقعت اتفاقات مع نظام الأسد تجاوز الـ 60 ألفاً .
تركيا: اجتماع قريب للمعارضة والنظام في أستانة
من جهته، أعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن أنقرة وموسكو ستضمنان اتفاق وقف إطلاق النار الشامل. وأكد أن الاتفاق يستثني الجماعات المصنفة إرهابية من قبل الأمم المتحدة.
وأوردت الخارجية التركية في بيان "بمقتضى هذا الاتفاق وافقت الأطراف على وقف كل الهجمات المسلحة بما فيها الهجمات الجوية ووعدت بألا توسع المناطق الواقعة تحت سيطرتها." وجاء في البيان أن ممثلين من النظام السوري والمعارضة سيجتمعون قريباً في آستانة عاصمة قازاخستان تحت إشراف الدول الضامنة للاتفاق.
الائتلاف يعلن دعمه الاتفاق
بدوره أعرب الإئتلاف السوري المعارض الخميس دعمه لاتفاق وقف اطلاق النار الشامل. وقال احمد رمضان رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السوري إن الائتلاف الوطني يعبر عن دعمه للاتفاق ويحث كافة الأطراف على التقيد به".
كما أكد أن فصائل المعارضة "سوف تلتزم باتفاق وقف إطلاق النار، وسترد في حال حصول انتهاكات"، لافتاً إلى أن من بين الفصائل الموقعة على الاتفاق "حركة أحرار الشام وجيش الإسلام وفيلق الشام ونور الدين الزنكي".
كما أعلنت قوات النظام السوري التزامها بوقف القتال المعلن الليلة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 198


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى



تقييم
1.00/10 (1 صوت)