صحيفة صدى الاحداث السودانية


الأخبار
الأخبار المحلية
تفاءل وحدك يا سعادة الفريق فلسنا فى صفك
تفاءل وحدك يا سعادة الفريق فلسنا فى صفك
تفاءل وحدك يا سعادة الفريق فلسنا فى صفك

7 يناير 2017 10:07
أبدى والي الخرطوم الفريق أول ركن مهندس عبدالرحيم محمد حسين، رئيس المؤتمر الوطني بالولاية، تفاؤلاً جيداً بمستقبل البلاد في العام 2017م، في ظل ما توصل إليه الحوار الوطني الذي انتهى إلى وثيقة وطنية، خاطبت جذور المشكلات السودانية.
وأضاف، في تصريحات صحفية، في فاتحة أعمال دورة الانعقاد السادسة لمجلس شورى المؤتمر الوطني بالولاية، أن إجازة التعديلات الدستورية والتشاور الجاري لاختيار حكومة الوفاق الوطني، كلها خطوات مبشرة بواقع أفضل مليئ بالعطاء في المجالات المختلفة.
وأكد الوالي، مواصلة الحكومة بولاية الخرطوم في تطوير وتنمية الريف باعتباره ميدان الإنتاج والإنتاجية، بالإضافة للمواصلة في التوسع في خدمات المياه والطرق والكباري والتعليم والمواصلات، وغيرها من الخدمات الأساسية.
إلى ذلك، قال رئيس مجلس الشورى القومي كبشور كوكو قمبيل، إن مرحلة ما بعد إجازة الدستور تُعد مرحلة لتحمل المسؤوليات، وليست مرحلة للمحاصصة السياسية.
وأكد أن الحوار لا يعني تكريس لفكرة الفاقد السياسي، بل يعني استشعار قيمة وحدة وتماسك الوطن واستقراره.
عن أى بشريات يتحدث السيد الوالى ؟ وما الذى يجعل المواطن المسكين المغلوب على أمره يتفاعل مع برامج الحكومة وهو قد أنشغل الى حد الكفاية باللهث وراء توفير لقمة العيش الكريم والسهر المستمر من الهموم لعلاج اطفاله وتعليمهم ، وقد انتهى الوقت الذى كان الناس فيه يفكرون فى توفير حد أدنى من الرفاهية والكماليات الى الدرجة التى جعلت مجاهدات الناس تتمحور فى كيفية الوصول الى الضروريات وما لابد منه ، فهل يعى السيد الوالى هذه القضايا أم أنهم من أبراجهم العاجية لايرون معاناة الناس ولايحسون بها لذا يقول قائلهم ان بشريات قادمة سينعم بها الناس ونلتفت يمينا ويسارا فنجد الموازنة قد قدمت وأجازها البرلمان وهى موازنة جبايات والحكومة مقصرة فى أهم المسائل لكنها مجتهدة فى تحصيل ما يوفر لها الموارد التى تصرفها على البرامج السياسية والترتيبات الأمنية ، ولا اشكال عند حكامنا ان ترتفع اسعار الدواء والغذاء والكساء والسوق بشكل عام فى ظل تدهور مريع وغير مسبوق لعملتنا الوطنية مما يجعلنا فى وضع ضعيف وتأتى الحكومة لتزيد الطين بلة وهى ترفع السعر الرسمى للدولار لاكثر من ضعفين وتجعله يرتفع مباشرة الى مايزيد عن خمسة عشر جنيها بعد ان كان يعادل الستة جنيهات وما ترتب على ذلك من آثار سالبة لحقت بالسوق فارتفعت الاسعار بشكل جنونى مما جعل الكثيرين يخرجون من السوق ويصعب عليهم مواصلة العمل .
دعنا من هذا القول يا سيادة الفريق عبد الرحيم وانتبه الى ان ولايتنا تعانى نقصا يوميا فى الكهرباء ونحن فى الشتاء فكيف بنا ونحن مقدمون على الصيف ؟ودعك عن نفص الخبز وتدهورالخدمات الطبية فما الذى يجعلهم بربك يشعرون بالتفاؤل ويقبلون توقعاتك ياسعادتك وهم يرون كل يوم الأمور تسير نحو التضييق عليهم فهل ينفعهم حينها الحوار الوطنى وحكومة الوفاق التى تبشرون بها ؟ وهل تصبح هذه الحكومة المنتظرة هل تصبح أمانا من الخوف وشبعا من الجوع وعلاجا يتعاطاه المرضى؟ طالما ان هذا لن يكون فتفاءل وحدك أوأبلغ مؤيدى المؤتمر الوطنى علهم يجاملونك قليلا

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 99


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى



تقييم
8.00/10 (1 صوت)