صحيفة صدى الاحداث السودانية


الأخبار
الأخبار المحلية
غموض حول مشاركة البشير في قمة ترامب بعد وصول مبعوث سعودي للخرطوم
غموض حول مشاركة البشير في قمة ترامب بعد وصول مبعوث سعودي للخرطوم
غموض حول مشاركة البشير في قمة ترامب بعد وصول مبعوث سعودي للخرطوم

18 مايو 2017 09:11
وصل مسؤول سعودي الخرطوم نهار الثلاثاء والتقى مسؤولين في قصر الرئاسة،كما اجتمع بالرئيس السوداني، ولم يتضح على الفور ما إذا كانت الزيارة لدعوة الرئيس عمر البشير للقمة "الإسلامية ـ الأميركية" بالرياض أم للإعتذار عن حضوره، حيث يحيط غموض كبير بحضور البشير للقمة االتي يشارك فيها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأكدت مصادر موثوقة لـ(سودان تريون) الأربعاء، أن وزير الدولة عضو مجلس الوزراء السعودي محمد بن عبد الملك آل الشيخ اجتمع الى البشير ليل الثلاثاء، في بيت الضيافة دون أن يخوض في مزيد من التفاصيل.

ولم يعقب اللقاء الذي جمع المبعوث السعودي ووزير الرئاسة السودانية فضل عبد الله فضل، والذي سبق لقاء البشير، أي تصريحات للصحفيين بعد ابلاغهم من مسؤولي المراسم بعدم وجود تصريح للصحافة بشأن اللقاء.

وقالت السفار الأميركية بالخرطوم في بيان، الأربعاء، "نعارض الدعوات أو التسهيلات أو الدعم لسفر أي شخص يخضع لمذكرة اعتقال صادرة من محكمة الجنايات الدولية بما في ذلك الرئيس البشير".

وأكد البيان "ليس هناك تغيير في إدراج السودان في قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب.. لقد كان موقفنا واضحا مع حكومة السودان بشأن الخطوات التي يجب اتخاذها لإعادة النظر من رفعها من القائمة بالإضافة إلى ماهو مطلوب للمضي قدما في تخفيف العقوبات الاقتصادية".

من جانبه أفاد مسؤول سعودي الأربعاء بأن السعودية وجهت دعوة إلى الرئيس السوداني عمر البشير، الملاحق بتهمة ارتكاب جرائم حرب، لحضور القمة التي تستضيفها المملكة الأحد وتجمع قادة دول عربية ومسلمة مع الرئيس دونالد ترمب.

وقال المسؤول باقتضاب "إنه مدعو"، ردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية حول مشاركة البشير، من دون أن يؤكد إذا كان الرئيس السوداني سيحضر القمة.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور الأربعاء إن الرئيس عمر البشير سيسافر إلى السعودية يوم الجمعة لكن من دون تأكيد على أنه سيلتقي الرئيس الأميريكي الذي سيزور المملكة أيضا.

وأضاف غندور للصحفيين في جنيف "بوسعي تأكيد أن الرئيس البشير سيذهب إلى السعودية بعد غدٍ". وأحجم عن تأكيد ما إذا كان البشير سيتحدث إلى ترمب.

يذكر أن المحكمة الجنائية الدولية تلاحق منذ 2009 الرئيس السوداني بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور، إضافة إلى اتهامه بالإبادة الجماعية، ويرفض البشير الاعتراف بالمحكمة ويرى أنها أداة "استعمارية" موجهة ضد بلاده والأفارقة.

وأكدت وكالة (اسوشيتد برس) مساء الثلاثاء، عن مسؤولين سعوديين دعوة البشير لحضور قمة ترامب في الرياض، لكن ذات الوكالة أوردت على لسان مسؤول كبير في الخارجية الأميركية لم تكشف هويته "إن الولايات المتحدة تعارض دعوة أي شخص مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية، بما في ذلك البشير".

ونقلت تقارير صحفية نشرت في الخرطوم الأسبوع الماضي عن مدير مكتب الرئيس السوداني، الفريق طه عثمان قوله إن البشير تلقى دعوة رسمية من العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، للمشاركة في القمة.

وقال الرئيس البشير في تصريحات لصحيفة "الشرق" القطرية، الثلاثاء، إن حضوره القمة المقررة في الرياض والتي يشارك فيها الرئيس الأميركي دونالد ترمب، يعد "نقلة في علاقات السودان مع المجتمع الدولي".

واعتبر أن مشاركته في القمة التي تضم قادة دول عربية وإسلامية وستعقد في 21 مايو الحالي، ردٌّ على من يحرضون الدول على عدم دعوته لمؤتمرات دولية على أراضيها.

وأشار إلى أنه "في المؤتمرات الماضية كان الأوروبيون يرفضون المشاركة في أي قمة يحضرها الرئيس السوداني، ويمارسون ضغطا كبيرا على الدول لعدم دعوته، بما في ذلك القمم الأفريقية".

وأضاف "كوني الآن أشارك في قمة فيها الرئيس الأميركي، أعتقد أن هذه نقلة كبيرة جدا في علاقاتنا مع المجتمع الدولي، وأكبر مؤشر لمن يخوّفون الآخرين أنني أشارك في قمة يشارك فيها الرئيس الأميركي".

وشهدت العلاقات بين واشنطن والخرطوم تقاربا ملحوظا في الآونة الأخيرة، توّج برفع العقوبات الاقتصادية الأميركية جزئيا عن السودان في يناير الماضي.

وأعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في وقت سابق أن زيارة ترمب للسعودية سيعقد خلالها ثلاث قمم، وهي: قمة ثنائية مع الملك سلمان بن عبد العزيز، وقمة مع قادة دول الخليج العربي، وقمة مع قادة دول عربية وإسلامية.

وستكون هذه هي الزيارة الأولى لرئيس أميركي إلى دولة عربية أو إسلامية في أول جولة خارجية له.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 174


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى



تقييم
7.00/10 (1 صوت)