صحيفة صدى الاحداث السودانية


الأخبار
شئون ثقافية
انطلاق مهرجان كان ووزيرة إسرائيلية تستفز الفلسطينين بارتداء القدس أسفل فستانها
انطلاق مهرجان كان ووزيرة إسرائيلية تستفز الفلسطينين بارتداء القدس أسفل فستانها
 انطلاق مهرجان كان ووزيرة إسرائيلية تستفز الفلسطينين بارتداء القدس أسفل فستانها

18 مايو 2017 18:40
ا ثارت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ردود فعل فلسطينية وعربية غاضبة، بظهورها في افتتاح مهرجان كان السينمائي، مرتدية فستانا رسم على جزئه السفلي معالم مدينة القدس.

وظهرت مئيري ريغيف، مرتدية فستانا رسمت عليه صورة لقبة الصخرة والبلدة القديمة من مدينة القدس، بالإضافة إلى أجزاء من حائط البراق الذي يحيط بالبلدة. وذلك خلال مشاركتها في مهرجان كان للأفلام الوثائقية في فرنسا.

وقالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إن الوزيرة حرصت على ارتداء الفستان للتأكيد على أن القدس هي العاصمة الأبدية لإسرائيل، على حد زعمها.

وعـلمت وسائل إعلام فرنسية أن الفستان من تصميم الإسرائيلي أريك أفيعاد هيرمان، واختارته الوزيرة بمناسبة حلول 50 على احتلال فلسطين.

وتنتمي الوزيرة لحزب الليكود المتطرف الذي يتزعمه بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء.
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو" قد صوتت لصالح مشروع قرار يؤكد على أن إسرائيل تحتل مدينة القدس وليس لها في البلدة القديمة أي حق، ويؤكد القرار كذلك على أن المسجد الأقصى وما حوله هو تراث إسلامي خالص وليس لإسرائيل أي حق تاريخي فيه.

يشار إلى أن مهرجان كان السينمائي يمتد لغاية الثامن والعشرين من الشهر الجاري، بمشاركة واسعة من مشاهير عالم السينما والتلفزيون السابقين والحاليين.
وانطلق مساء الأربعاء في مدينة كان (جنوبي فرنسا) المهرجان السينمائي الدولي في نسخته السبعين، حيث يتردد فيه صدى الأحداث السياسية منذ تصويت البريطانيين للخروج من الاتحاد الأوروبي وتولي دونالد ترمب رئاسة أميركا.
ويقام المهرجان السينمائي هذا العام وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث قامت السلطات بتركيب 550 كاميرا لمراقبة ما يحدث خلال الفعاليات التي تستمر 11 يوما.
كما تقوم قوات الشرطة المسلحة بدوريات في المطار المحلي ومحطة السكة الحديدية والشوارع حول مكان انعقاد المهرجان الذي يجتذب الآلاف لبلدة كان.
سينما وسياسة
وتعرض خلال التظاهرة عشرات الأفلام في مختلف الأقسام، بينها 19 فيلما سوف تتنافس على أبرز جوائز المهرجان، ومنها جائزة السعفة الذهبية لأفضل فيلم، ومن أجل الاحتفال بعيد ميلاد المهرجان السبعين سوف يتم ترصيع جائزة السعفة الذهبية بـ167 ماسة.
ويرأس لجنة التحكيم المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار، كما يحضر فعاليات المهرجان نجوم عديدون، بينهم جيك جالينهول وتيلدا سوينتون وخواكين فينكس وروبرت باتينسون، وأيضا كل من نيكول كيدمان وكريستين دانست وكولين فاريل الذي يقوم بدور البطولة في فيلم "ذا بيغيلد" للمخرجة الأميركية صوفيا كوبولا.
ومن المرجح أن يكون المهرجان هذا العام أحد أبرز المهرجانات حتى الآن بالنسبة للصبغة السياسية، حيث ستعرض أفلام عن التغير المناخي ومرض الإيدز وحقوق الحيوانات وكوريا الشمالية وتجارة الجنس وأزمة اللاجئين.
وقال المدير الفني للمهرجان تيري فريمو "نحن لسنا سياسيين، ولكن صناع الأفلام هم السياسيون".


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 209


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)